بنيت لتشمل - إعادة تصور الحماية الاجتماعية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

لقد حان أوان تحسين أنظمة الحماية االجتماعية في الشرق األوسط وشمال أفريقيا بشكل يسمح لها بتوسيع نطاق المساندة المقدمة للمستبعدين من سوق العمل على نحو فعال، ويخلق سياق األزمة الحالي فرصة فريدة لهذا. ويتطلب ذلك االستثمار في أنظمة الخدمات المستجيبة للصدمات، وزيادة كفاءة أدوات الحماية االجتماعية وتوسيع نطاق تغطيتها، بما في ذلك مساندة الدخل وإتاحة الفرص للفقراء وتعزيز التأمين االجتماعي واإلنتاجية للعمال غير الرسميين - وتعبئة موارد إضافية لتمويل اإلصالح على نحو تدريجي. ويتطلب كل هذا ً من عقد ً ُ لجعل نظام الحماية االجتماعية الم ّحسن جزءا ً سياسيا دعما اجتماعي جديد. وعلى الرغم من عدم وجود مسار واحد لإلصالح، فإن هذا التقرير يقدم إرشادات بشأن تسلسل اإلصالحات الالزمة للمضي ً نحو نظام شامل للحماية االجتماعية. ق توفير الحماية بطريقة تتسم بالمسؤولية من الناحية المالية مع تجنبي حوافز سلبية تؤثر على قرارات العمل والتقاعد والتوظيف التي يمكن أن تؤدي إلى تفاقم اإلقصاء في سوق العمل.